الثلاثاء، 13 مايو، 2014

موسم هجرة المغنين المشارقة إلى اللهجة المغربية! هل أخبرتهم أمينة بنخصرا قبلنا أن المغرب أصبح فعلا دول نفطية؟! شاعر كويتي خطير وفضيحة خلف هذا الحب الطارىء+فيديو

اغلبكم لم يسمع يوما بهذا الاسم. 

لم يسمع يوما بشخص يدعى مصعب العنزي. 

لكنه خطير 
وفضيحة 
وكارثة 
وعاجل 

ويحكى أنه شاعر 
وكويتي 
ويحب المغرب 
نعم يذوب في حب المغرب 

وهو مرتكب جريمة: تلاح حبيبي تلاح التي غنتها مريام فارس 
وهو أيضا مقترف الساطة واعرة لعاصي الحلاني 
وغزالي لديانا كرزون 

ومنذ مدة وهو يخرق القانون ويرتكب المخالفات 
والمغنون المشارقة يتبعونه 
الواحد تلو الآخر 
يكتب لهم الكلمات 

وفجأة صاروا جميعا يحبون اللهجة المغربية 
ولم تعد صعبة 
صاروا يفهمونها 
ويرددون الساطة وتلاح   

فجأة صاروا متخصصين في الكلمات الجديدة 
في موضة اللهجة المغربية 
الكلمات التي لم يسمع بها نصف المغاربة يعرفونها هم 
ويلحنوننها 

حتى أن مغنيا لبنانيا يتوفر على صوت جميل اسمه عاصي الحالي، وضع نفسه في موقف محرج وتحول إلى أبله يردد الساطة يا الساطة 

والفاعل 
هو مصعب العنزي 
يقول للمشارقة هكذا يتكلم المغاربة 
ويصدقونه 
فالرجل يحب المغرب 
وقد لقبوه بسفير الأغنية المغربية 

والكل يتحلق حوله 
فالأرض بتتكلم مغربي 
الأرض..الأرض..الأرص 
وحتى المغنيات المغربيات يصدقنه 
ويعتقدن أنه يكتب لهن بالمغربية 

إنه موسم الهجرة إلى المغرب 
والمشارقة يأتون زرافات إلى لغتنا 
ربما كسد السوق عندهم 
وربما من أجل مكان في مهرجان موازين 

وقد سألت صحفية ديانا كرزون لماذا اختارت اللهجة المغربية 
فردت بأنها لا تعرف 
وبالفعل لا أحد يعرف 
والواضح أن شيئا ما يجذبهم إلينا 
ربما المال 

وربما تقديم نهج سيرة لموازين 
وربما أخبرتهم أمينة بنخصرا 
ربما أسرت لهم وحدهم أن المغرب غدا سيصبح أغنى من قطر والكويت والسعودية 

ربما كشفت لهم السر وقالت لهم نحن الخليج الجديد 
ولذلك يرطنون 
ويتنافسون 
ويبحثون عن مصعب العنزي 
ويصورون الفيديو كليبات 
بعد أن كشفت لهم أمينة بنخصرا السر 
وحرمتنا نحن من هذه البشرى السارة 
ولذلك يرددون كحمقى تلاح حبيبي تلاح 

ويغنون الساطة 
القوقة 
وتنموت عليك 
ونحبك بزاف 
ونبغيك بزاف 
نعم بزاف هاد الشي 
بزاف على الحب 
بزاف 
بزاف 

ولن يعرف أحد سبب هذا الإقبال المشبوه على اللهجة المغربية 
إلا بعد القبض على ذلك الشاعر الكويتي مصعب العنزي 
والتحقيق معه 
كي يعترف بجرائمه 

ولكي يفهم هؤلاء المغنون المشارقة أننا لا نتكلم بتلك اللغة التي يغنونها 
ولكي أقرب لهم ماذا يفعلون 
سأضع نفسي مكان مصعب العنزي 

وسأحاول أن أكون شاعرا يحب المشرق والخليج 
وسأكتب لهجة المشرق 
وسأعثر على لحن ومغنية 
وسأكتب قصيدة جميلة 
من كلماتها 
يا حبيبتي يا شرموطة 
يا منيوكة 
يا كس كبير رايح جاي في بيروت 

أح 
أح 
يا ويلي 
يا ويلي 

فهذه هي الترجمة التقريبية 
مع جرعة جرأة ووقاحة زائدة لدي 
فهل تقبلون أن نغني لغتكم بمثل هذه القصائد 

إذن كفوا 
واحذروا من ذلك الشاعر الكويتي 

فهو يكذب عليكم 
والمغاربة أذكياء 
ويعرفون من يحبهم حقا 
ومن يسعى إلى استغلالهم 
والبحث عن المال بأي طريقة.