الأحد، 4 مايو، 2014

شبح حرب الإخوة الأعداء يهدد بتأجيج الصراع في أوكرانيا




وتيرة المواجهات المسلحة بين الإنفصاليين الأوكرانيين الموالين لروسيا والجيش الأوكراني تتزايد مما يضرب بجميع الآمال الرامية إلى إحتواء الأزمة بين روسيا وأوكرانيا من جهة، وروسيا والغرب من جهة أخرى عرض الحائط.
القوات النظامية الأوكرانية تواصل مساعيها لفرض سيطرتها على المناطق الشرقية من البلاد والتي تخضع لسيطرة الموالين لموسكو. مدينة لوغانسك شهدت مواجهات حيث قامت مجموعة من المتمردين الموالين لروسيا بالهجوم على وحدة عسكرية ونقطة تجنيد مما أسفر عن وقوع اضرار مادية بسبب أعمال التخريب التي لحقت بالمباني. وأعلن الحاكم الإنفصالي في لوغانسك فاليري بولوتوف حظر التجول ودعا إلى تعبئة شاملة لكل المواطنين.
في مدينة دونتسك الصناعية تدفق الغضب إلى مقر مكاتب حاكم المنطقة حيث أعرب عدد من المتظاهرين الموالين لروسيا عن غضبهم من عمليات القتل التي وقعت في مدينة أوديسا والتي أودت بحياة أربعين شخصا على الأقل. المتظاهرون أحرقوا العلم الأوكراني وقاموا بتكسير واجهات المبنى.